مدرسة المسيح – أجزاء موضوع الشركة مع الله – أنواع الصلاة – المُشاركة

الخلوة الشخصية – صلاة المشاركة – حلقة 29 – معنى وأهمية صلاة المشاركة

معناها وأهميتها

الخلوة هي لقاء مع الله على انفراد وأهم وأعمق ما في اللقاء هو المشاركة (نحكي بعضنا لبعض عن بعضنا)
تحكي لي عنك وأحكي عني لك
في كثير من الاحيان نظن أنه من الصعب أن الله يشاركني أفكاره ومشيئته وقصده فلانصدق رغبة قلب الله في المشاركة عن نفسه وهذا ما تربينا وتعودنا عليه مع أبائنا الارضيين فهم لايشاركون عن أنفسهم وكل ماهو بيننا وبين أبائنا هو أوامر وتعليمات يأمرنا بها الله وعلينا الطاعة والتنفيذ فنظن أن الله مثلهم ولكننا الان أمام الاب السماوي الذي هو كامل في أبوته ومحبته.

شاهد الحلقة كاملة وتحميل الحلقة مجاناً

الخلوة الشخصية – صلاة المشاركة – حلقة 30 – أنواع المشاركة ومحتواها

المشاركة نوعان

1- بماذا أشارك الله
2- بماذا يشاركني الله

شاهد الحلقة كاملة وتحميل الحلقة مجاناً

الخلوة الشخصية – صلاة المشاركة – حلقة 31 – كيف نصلي صلاة المشاركة؟

يشاركني قلبه

فَقَالَ الرَّبُّ: «إِنِّي قَدْ رَأَيْتُ مَذَلَّةَ شَعْبِي الَّذِي فِي مِصْرَ وَسَمِعْتُ صُرَاخَهُمْ مِنْ أَجْلِ مُسَخِّرِيهِمْ إِنِّي عَلِمْتُ أَوْجَاعَهُمْ (خر3: 7)
يَا لَيْتَ رَأْسِي مَاءٌ وَعَيْنَيَّ يَنْبُوعُ دُمُوعٍ فَأَبْكِيَ نَهَاراً وَلَيْلاً قَتْلَى بِنْتِ شَعْبِي. … لأَنَّهُمْ خَرَجُوا مِنْ شَرٍّ إِلَى شَرٍّ وَإِيَّايَ لَمْ يَعْرِفُوا يَقُولُ الرَّبُّ (أر9: 1, 3)

شاهد الحلقة كاملة وتحميل الحلقة مجاناً

Pin It on Pinterest

Share This