صلاة المشاركة صلاة المشاركة، هي أعمق تعبير عن عمق العلاقة بيننا وبين الله، فيه نُخرج كل مافي قلوبنا أمامه، ونسمع كل مافي قلبه لنا وللآخريين، في هذه الشركة نشعر أننا مقبولون ومحبوبون بكل نقائصنا وضعفاتنا، فهي دعوة من الله أن نستريح في محضره لا فقط أن نتغير ونُغير، بل أن نزيح من فوق صدورنا وقلوبنا أتعاب الحياة، لنعطي الفرصة ليد الله القديرة أن تُريح قلوبنا، وفي نفس الوقت لنستمع الى ما يدور في قلب الله تجاهنا وتجاه الآخريين أيضاً. في صلاة المشاركة نختبر كوننا نحن والله في صداقة، وفي هذه الصداقة نستمتع بأن نتكلم معاً في كل موضوعات الحياة، أول هذه الموضوعات هو أن نتكلم معه عن أنفسنا، وندعه هو يتكلم معنا عن نفسه، كثير من الأحيان ننسى كوننا مدعوين بالحقيقة لحياة الصداقة مع الله فتتحول حياتنا معه الى علاقة عمل، خدمة وإنجاز، وهذا عكس مايريده هو، فهو يطلب هذه العلاقة لتكون علاقة حب حميمة، صداقة وشركة .

شاهد جميع حلقات الشركة مع الله – أنواع الصلاة – من مدرسة المسيح

Pin It on Pinterest

Share This